الانتخابات الجماعية: قراءة موضوعاتية

80.00 د.م.

الوصف

هذا الكتاب

بعد مرور أزيد من أربعة سنوات على اعتماد دستور سنة 2011 وعلى بعد أسابيع معدودة على إجراء أول انتخابات محلية في كنف هذا الأخير بتاريخ 04 شتنبر 2015، تثار جملة من الأسئلة التوجيهية والتأويلية والإجرائية حول ثوابت وتحولات المشهد الانتخابي في صيغته المحلية، بالتفاعل بمنظومة الفعل الثلاثية الأقطاب، “مؤسسات رعاية اللعبة الانتخابية، الأحزاب السياسية، النخب المحلية” من أجل تفكيك بعض عناصر لحظة ما بعد إقرار دستور 2011.

تسجل العديد من الدراسات أن المسلسل الانتخابي المحلي بالمغرب تتفاعل فيه معطيات وعناصر تنتمي لحقل المحليات، وأخرى لها علاقة بمختلف العناصر العائمة في مساحات المشهد السياسي بالمغرب، حيث تتداخل الصيغ الدستورية الحديثة مع الممارسات السياسية التقليدية، وتتداخل الرهانات المحلية مع الرهانات الوطنية، وتتفاعل عناصر الديمقراطية مع نقيضها “استعمال المال، الإفساد الانتخابي…” وتتكامل مبادئ الحرية والاستقلالية مع آليات الضبط والتوجيه والتحكم…على مستوى تبيئة السياسة الانتخابية المحلية، كل ذلك يتطلب التوسل بمقاربات نظرية متجددة، ومفاهيم علمية منسجمة مع منطق التحليل للوصول إلى أجوبة بعيدة عن حكم القيمة، قريبة من حكم الواقع. حول السؤال المحوري الموجه : أي صورة تقدمها الانتخابات المحلية لـ 04 شتنبر 2015 عن نفسها بنفسها في لحظة فعلها ولحظة تفاعلها؟

4 شتنبر: انتخابات تَبحثُ عن السياسة واقتراع يبحثُ عن المعنى … الألفاظ الدينية في مهرجانات ابن كيران الانتخابية… النخب المحلية وصناعة القرار: جهة كلميم واد نون أنموذجا … دراسة مقارنة ما بين استحقاقات 2009 و2015….القضاء الإداري والمناصفة الانتخابية النسائية … الخطاب السياسي الانتخابي والبعد الحجاجي لسلطة المستويات اللسانية… في الظروف المحيطة بفوز حزب العدالة والتنمية… الإرهاصات الانتقالية “للحكامة الانتخابية” بالمغرب…الانتخابات في الصحراء إحياء للقبيلة وتعبئة من أجل الإجماع ….الممارسة الانتخابية في الصحراء بين بناء التّموقعات وتصريف المطالب…تطور ظاهرة أعيان الانتخابات ما بين 1960 و2015 …..السلطة العقابية لمراسيم العزل ومخرجات الانتخابات.

وهذه بعض الدراسات التي يضمها الكتاب: “4 شتنبر: انتخابات تَبحثُ عن السياسة واقتراع يبحثُ عن المعنى”، “الألفاظ الدينية في مهرجانات ابن كيران الانتخابية”، النخب المحلية وصناعة القرار: جهة كلميم واد نون أنموذجا”، “القضاء الإداري والمناصفة الانتخابية النسائية”، “الخطاب السياسي الانتخابي والبعد الحجاجي لسلطة المستويات اللسانية”، “في الظروف المحيطة بفوز حزب العدالة والتنمية”، “الإرهاصات الانتقالية “للحكامة الانتخابية” بالمغرب”، “الانتخابات في الصحراء إحياء للقبيلة وتعبئة من أجل الإجماع”، “الممارسة الانتخابية في الصحراء بين بناء التّموقعات وتصريف المطالب”، “تطور ظاهرة أعيان الانتخابات ما بين 1960 و2015″، “السلطة العقابية لمراسيم العزل ومخرجات الانتخابات”، “الوظيفة الانتخابية بين السياقات السلطوية والسياقات الانتقالية: مدخل نظري”، “المواطن السياسي وإشكالية العزوف الانتخابي: بحث حول الدلالات الدُّستوريّة والرِّهانات السياسية لاستحقاقات 04 شتنبر 2015 بالمغرب”، “التنظيمات المقاطعة لاقتراع 4 شتنبر 2015: مسوغات الامتناع المبدئية ودواعي اللحظة الانتخابية”، “الانتخابات المحلية وإشكاليات الديمقراطية المحلية بالمغرب مقاربة قانونية وسياسية”، “في الظروف المحيطة بفوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات الجماعية: الأسباب والتحّديات”، “الانتخابات الجماعية بالمغرب: دراسة مقارنة ما بين استحقاقات 2009 و2015″، “آليات إفراز المرشحين للانتخابات الجماعية والجهوية لدى الأحزاب السياسية المغربية: حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال نموذجين”، “اشكالية الإنتخابات بالمغرب: اقتراع 4 شتنبر 2015”.

جميع الحقوق محفوظة - مجلة القضاء المدني- 2020